أخبار العالم : قتلته 200 امرأة طعناً خارج المحكمة.. تفاصيل نهاية المغتصب مروّع النساء

أخبار العالم : قتلته 200 امرأة طعناً خارج المحكمة.. تفاصيل نهاية المغتصب مروّع النساء
أخبار العالم : قتلته 200 امرأة طعناً خارج المحكمة.. تفاصيل نهاية المغتصب مروّع النساء

الخميس 17 يونيو 2021 12:00 مساءً

يقف وراء 3 جرائم قتل واغتصاب وتعذيب 40 امرأة على مدار 13 عاماً

تكشفت تفاصيل جديدة تتعلق بمقتل شخص أدين باغتصاب وقتل عدد كبير من النساء في الهند.

وحظي مقطع فيديو تم تداوله على "تيك توك"، يسرد تفاصيل مقتل المغتصب والقاتل الشهير أكو ياداف، على أيدي 200 امرأة، طعناً خارج المحكمة سنة 2004، بنسبة مشاهدة عالية، وخصوصاً في الهند التي سجلت في 2018 حالة اغتصاب كل ربع ساعة.

وبحسب "سكاي نيوز عربية"، افتتحت منتجة الفيديو سواستي شوكلا بويك، المقطع بالقول: "نتحدث عن قاتل متسلسل من جنوب شرق آسيا واجه نهاية يستحقها؛ لكونك ضحية اغتصاب يعد من المحرمات في الهند، إلا أن العديد من ضحايا ياداف أبلغوا عن جرائمه، وبدلاً من إلقاء القبض عليه، اتهمت النساء المغتصبات بأنهن السبب في إثارة ذلك الشخص، نظرا للملابس التي يرتديهن".

وروت "سواستي" تجربة إحدى ضحايا ياداف، والتي وفقاً لها تعرضت لاغتصاب جماعي من رجال الشرطة، عندما أبلغت عن الاعتداء عليها؛ لأنها كانت تنتمي لطبقة فقيرة في المجتمع الهندي.

وقدمت "سواستي" في الفيديو تفاصيل دقيقة عن اللحظات الأخيرة في حيالة ياداف، في أغسطس 2004، حيث هاجمت أكثر من 200 امرأة محكمة مقاطعة ناجبور، التي كانت تحاكم المجرم، مستخدمين السكاكين والحجارة ومسحوق الفلفل الحار، وتمكّنّ من الوصول للمغتصب وقتله طعنا، وقطع عضوه الذكري.

وطبقاً للفيديو، فإن ياداف يقف وراء 3 جرائم قتل على الأقل، هذا إلى جانب اغتصاب وتعذيب 40 امرأة على مدار 13 عاماً.

وحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، فإن ياداف تمكّن طيلة سنوات عديدة من الإفلات من جرائمه بتقديم رشى لضباط الشرطة الذين أشرفوا على التحقيقات ذات الصلة بقضاياه.

17 يونيو 2021 - 7 ذو القعدة 1442 12:37 PM




يقف وراء 3 جرائم قتل واغتصاب وتعذيب 40 امرأة على مدار 13 عاماً

قتلته 200 امرأة طعناً خارج المحكمة.. تفاصيل نهاية المغتصب مروّع النساء

تكشفت تفاصيل جديدة تتعلق بمقتل شخص أدين باغتصاب وقتل عدد كبير من النساء في الهند.

وحظي مقطع فيديو تم تداوله على "تيك توك"، يسرد تفاصيل مقتل المغتصب والقاتل الشهير أكو ياداف، على أيدي 200 امرأة، طعناً خارج المحكمة سنة 2004، بنسبة مشاهدة عالية، وخصوصاً في الهند التي سجلت في 2018 حالة اغتصاب كل ربع ساعة.

وبحسب "سكاي نيوز عربية"، افتتحت منتجة الفيديو سواستي شوكلا بويك، المقطع بالقول: "نتحدث عن قاتل متسلسل من جنوب شرق آسيا واجه نهاية يستحقها؛ لكونك ضحية اغتصاب يعد من المحرمات في الهند، إلا أن العديد من ضحايا ياداف أبلغوا عن جرائمه، وبدلاً من إلقاء القبض عليه، اتهمت النساء المغتصبات بأنهن السبب في إثارة ذلك الشخص، نظرا للملابس التي يرتديهن".

وروت "سواستي" تجربة إحدى ضحايا ياداف، والتي وفقاً لها تعرضت لاغتصاب جماعي من رجال الشرطة، عندما أبلغت عن الاعتداء عليها؛ لأنها كانت تنتمي لطبقة فقيرة في المجتمع الهندي.

وقدمت "سواستي" في الفيديو تفاصيل دقيقة عن اللحظات الأخيرة في حيالة ياداف، في أغسطس 2004، حيث هاجمت أكثر من 200 امرأة محكمة مقاطعة ناجبور، التي كانت تحاكم المجرم، مستخدمين السكاكين والحجارة ومسحوق الفلفل الحار، وتمكّنّ من الوصول للمغتصب وقتله طعنا، وقطع عضوه الذكري.

وطبقاً للفيديو، فإن ياداف يقف وراء 3 جرائم قتل على الأقل، هذا إلى جانب اغتصاب وتعذيب 40 امرأة على مدار 13 عاماً.

وحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، فإن ياداف تمكّن طيلة سنوات عديدة من الإفلات من جرائمه بتقديم رشى لضباط الشرطة الذين أشرفوا على التحقيقات ذات الصلة بقضاياه.


المصدر : أخبار العالم : قتلته 200 امرأة طعناً خارج المحكمة.. تفاصيل نهاية المغتصب مروّع النساء

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نافذة - "الأرصاد" يُنبِّه 6 مناطق: أمطار غزيرة ورياح وأتربة مثارة وموجة حارة
التالى نافذة - "المرور" يوضح الفارق بين تخفيض 50% أو نسبة الـ25% على المخالفات