أخبار عاجلة

نافذة - "حلبة النار" تستقبل صراعًا بريطانيًّا أوكرانيًّا في الرياض.. فمَنْ يُتوَّج بطلاً للعالم بلا منازع؟

نافذة - "حلبة النار" تستقبل صراعًا بريطانيًّا أوكرانيًّا في الرياض.. فمَنْ يُتوَّج بطلاً للعالم بلا منازع؟
نافذة - "حلبة النار" تستقبل صراعًا بريطانيًّا أوكرانيًّا في الرياض.. فمَنْ يُتوَّج بطلاً للعالم بلا منازع؟

الأحد 19 مايو 2024 01:14 صباحاً

تم النشر في: 

18 مايو 2024, 10:08 مساءً

سويعات تفصلنا عن تحديد بطل جديد للعالم بلا منازع في أحد أكبر النزالات في تاريخ الملاكمة؛ إذ يتنافس بطلا الوزن الثقيل البريطاني تايسون فيوري والأوكراني أولكسندر أوسيك على أربعة أحزمة عالمية.

البطلان اللذان لم يعرفا للهزيمة طعمًا في تاريخَيْهما ومسيرتَيْهما الكبيرتَيْن سيكونان وجهًا لوجه في "حلبة النار" في الرياض، قبلة الأحداث الرياضية والترفيهية العالمية؛ ليتنافسا على 4 أحزمة أساسية للملاكمة لمنظمات: الجمعية العالمية للملاكمة (WBA)، والمجلس العالمي للملاكمة (WBC)، والاتحاد الدولي للملاكمة (IBF)، والمنظمة العالمية للملاكمة (WBO)، والتتويج بلقب بطل العالم بلا منازع للوزن الثقيل لأول مرة منذ 25 عامًا.




من المنتظر أن يبثَّ الحدثَ الرياضي الاستثنائي عددٌ من شبكات ومنصات البث التلفزيوني العالمية، منها سكاي سبورتس، وتي إن تي، وإي أس بي إن، ودازون؛ إذ يحظى الحدث بزخم إعلامي واسع نظرًا للشهرة الكبيرة التي يتمتع بها الملاكمان الكبيران.

ويتمتع بطلا الملاكمة بمسيرة تاريخية رائعة؛ تُنبئ بنزال ممتع ومثير على أرض الرياض؛ فالملاكم البريطاني وبطل العالم للوزن الثقيل لمنظمة WBC تايسون فيوري لم يعرف من قبل طعم الخسارة في 34 مباراة؛ إذ لعب 33 مباراة، فاز في 24 منها بالضربة القاضية، وتعادل في مباراة واحدة فقط.

وعلى الناحية الأخرى، لم يعرف الملاكم الأوكراني أولكسندر أوسيك، بطل العالم للوزن الثقيل لمنظمات WBA, WBO, IBF))، للخسارة سبيلاً هو الآخر؛ إذ لعب 21 مباراة فاز فيها كلها، بما في ذلك 14 مباراة بالضربة القاضية، كما حصل على الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية عام 2012.


المصدر : نافذة - "حلبة النار" تستقبل صراعًا بريطانيًّا أوكرانيًّا في الرياض.. فمَنْ يُتوَّج بطلاً للعالم بلا منازع؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أخبار العالم : "سنضع خيمة فوق هذا الدمار ونعيش هنا"